المركز الإعلامي

ماهية  الغدة الدرقية؟

توجد الغدة الدرقية في الرقبة ، أسفل الحنجرة مباشرة (صندوق الصوت ), وتفرز الغدة الدرقية نوعين من الهرمونات و هما :

  • هرمون التريدوثيرونين .(Triiodothyronine-T3)
  • هرمون الثيروكسين .(Thyroxine- T4)

وهذه الهرمونات تنتقل خلال مجرى الدم إلى جميع أجزاء الجسم  لتنظم  تخزين واستخدام الطاقة و جميع الأفعال الحيوية بالجسم  (الأيض). نشاط الغدة الدرقية يتأثر بتحكم الغدة النخامية الموجودة داخل المخ حيث تنظم وظائف الغدة الدرقية السابق ذكرها عن طريق إفراز هرمون يعرف بالهرمون المحفز للغدة الدرقية و يسمى:. (Thyroid Stimulating Hormone) TSH الذي يحفز الغدة الدرقية لإفراز هرمون   T3وT4   اللذان سبق الحديث عنهما واللذان يؤديان دورا مهما جدا فى عملية تخزين واستخدام الطاقة داخل الجسم.

ما ذا عن حالة نقص هرمونات الغدة الدرقية؟

هي حالة تعرف  بنقص او انخفاض شديد في إفراز هرمونات الغدة الدرقية T3 وT4 أو بتعبير أخر قلة نشاط الغدة الدرقية .(Under active Thyroid)    

قلة نشاط الغدة الدرقية هى الحالة الأكثر شيوعا من حالات اضطراب وظائف الغدة الدرقية  وهى غالبة الحدوث في السيدات وتزداد لديهن مع التقدم فى العمر وتعتبر حالة وراثية تصيب معظم الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لأمراض قلة نشاط الغدة الدرقية.

العلامات والأعراض لقلة نشاط الغدة الدرقية:

  • الشعور بالإرهاق والتعب .
  • الإكـتـئـاب العـقـلي.
  • الشعور بالكسل والخمول.
  • الشــعـور بالبـــرد.
  • زيادة فى الوزن تصل من 5 الى 10 أرطال .
  • جـفـاف الجـلد والشـعر.
  • الإمـســاك الشــديـد.
  • عدم إنتظام الدورة الشهرية.

ملحوظة:   الأعراض السابق ذكرها لحالة قلة نشاط الغدة الدرقية ليس من الضروري أن تكون موجودة جميعها لدى المريض.

 

ما هي أسباب نقص افراز هرمونات الغدة الدرقية:

في البالغـين : حدوث مــرض يـدعى  هـوشوموتو  (Hashimoto 's Disease ) ، يحـدث هـذا الـمرض عندما يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية مسبباً تحطمها وبالتالي لا تستطيع إفراز الهرومونات بالكمية الكافية والمطلوبة. وهذه الحالة يمكن أن تحدث أيضا بسبب الإستخدام المباشر للأيودين المشع أو بسبب العلاج الجراحي أثناء إستخدامهما فى علاج الغدة الدرقية من إصابتها بالإضطرابات أو الأمراض الأخرى. ومن الأسباب النادرة لحدوث هذه الحالة هو وجود مشاكل أو أمراض بالغدة النخامية.

عند الولادة :   يمكن حدوث حالة نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية أو قلة نشاطها  نتيجة النمو أو التطور الغير طبيعي للغدة الدرقية.

كيفية تشخيص قلة نشاط الغدة الدرقية:

  • تحليل أو فحص الدم يساعد فى قياس أو تحديد مستوى الهرمون المحفز لهرمونات الغدة الدرقية و يسمى (Thyroid Stimulating Hormone- TSH).
  • كما يساعد فحص الدم فى قياس أو تحديد مستوى هرمون الغدة الدرقية (T4) .

طرق علاج نقص هرمونات الغدة الدرقية:

  • يعالج هذا النقص بأدوية هرمونات الغدة الدرقية والعقار المفضل فى ذلك هو عقار اليفوثيروكسين (Levothyroxine) حيث أنه مصنوع أو مخلق مجهرياً من مادة على  شكل هرمون ال (T4) الذى يشبة هرمون الغدة الدرقية ال ( T4الطبيعي المنشأ ).
  • ليست كل أدوية الغدة الدرقية متشابهة , فيفضل أَنْ تحرص على إَستمرارية تناول نفس نوع الدواء أو الصنف الموصوف لك دائما إذا كان ذلك من الممكن.
  • عادة يجب أن تستمر على تناول نفس نوع هرمونات الغدة الدرقية البديلة الموصوف لك  طول الحياة, ولكن من الضروري فحص الدم للهرمون المحفز لهرمونات الغدة الدرقية (TSH ) للمرة الثانية في  حال إذا كان هناك إحتياج لتغيير نوع الدواء لأي سبب من الأسباب لأن تعديل نوع الدواء أو حتى جرعته سوف تعتمد على نتيجة فحص الدم لهرمون (TSH) .
  • على المدى البعيد لتناول هرمونات الغدة الدرقية بنسبة عالية يمكن أن يؤدى إلى فقد في نسبة العظام ما يسمى ب (هشاشة العظام), أداء غير طبيعي لوظائف القلب وعدم إنتظام ضربات القلب, ولكن على النقيض من ذلك إذا تم تناول هذه الهرمونات بنسبة ضئيلة فسوف يؤدى ذلك لعدم زوال أعراض نقص الغدة الدرقية.
  • يجب التعديل فى جرعة الدواء فى بعض الأوقات خاصة أثناء الحمل ويمكن مناقشة ذلك خلال المتابعة الدورية والمنتظمة مع الطبيب.