المركز الإعلامي

 

  1. يشخص الطفل على أنه مصاب بالتبول اللاإرادي إذا استمر بالتبول في فراشه بمعدل مرة واحدة على الأقل شهرياً بعد أن يكون قد بلغ خمس سنوات.
  2. يكون الأطفال المصابون بالتبول اللاإرادي عادة في صحة جيدة ولا يكون لديهم سبب معروف لهذة الحال.
  3. يبلغ الأطفال مرحلة التحكم في التبول في أعمار مختلفة ولكن الأغلب يبلغ ذلك في سن الخامسة.
  4. ليس بمقدور طفلك التحكم في التبول اللاإرادي لذا فإنه بحاجة إلى العطف وليس القصاص.
  5. الطفل هو الهدف في هذه المشكلة لذا عليك أن تشجعيه على المشاركة في كل خطوة من خطوات العلاج.
  6. شجعي طفلك على المساعدة في تنظيف الفراش وتبديل شراشف سريره.
  7. شجعي طفلك على تسجيل الليالي النظيفة وليالي التبول كل شهر كافئيه على الليالي النظيفة ولا تعاقبية على ليالي التبول.
  8. أثبتت المعالجة النفسية التي تقدم على شكل دعم عاطفي وتعديل العادات فعاليتها في التحكم بالتبول اللاإرادي أثناء الليل لدى بعض الأطفال ولكن يجب أن يصاحبها دائماً العلاج بالأدوية.
  9. تتحسن حالة معظم الأطفال المصابين بالتبول اللاإرادي بدون علاج إلا أن هذه الحالة تستمر لدى 1-2% من هولاء الأطفال إلى أن يبلغوا سن الشباب.
  10. لوحظ أن استعمال جرس الإنذار الذي يوقظ الطفل من نومه عندما تمتلئ مثانتة ويكون على وشك أن يتبول في فراشة يساعد على التحكم في التبول اللاإرادي لدى الأطقال ويمكن استعمال هذه الطريقة قبل اللجوء إلى استعمال الأدوية.
  11. ربما تساعد أدوية معينة بعض الأطفال إذا استعملت بانتظام ( اتبع نصيحة الطبيب ) ولكن مفعولها مؤقت فمعظم الأطفال يعودون إلى حالتهم السابقة بعد التوقف عن تناول الأدوية كما أن لهذه الادوية بعض الآثار الجانبية وينبغي أن تستعمل وفقاً لتعليمات الطبيب.