المركز الإعلامي

 

 

جفاف الجلد هو نقصان الماء من طبقات الجلد وبخاصة الطبقة السطحية من الجلد، ويصيب هذا العرض الذكور والإناث على حد سواء ويُعد كبار السن الأكثر عرضة للاصابة بجفاف الجلد.

يتميز جلد الإنسان بملمس لين ومرن، بسبب وجود المياه فيه. وللحفاظ على المياه بداخله؛ تحتوي الطبقة الخارجية من الجلد على زيوت تقلل من التبخر كما تحافظ على الرطوبة في الطبقات السفلى من الجلد. إذا استنفدت هذه الزيوت يحدث ما يسمى بجفاف الجلد.

 

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لجفاف الجلد؟

ينتشر جفاف الجلد عند كبار السن أكثر مما هو منتشر عند الصغار، لأن عمل الغدد العرقية والغدد الدهنية  يقل، كما أن هناك تغيرات هرمونية تحدث في الجسم. ويعد مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بجفاف الجلد.

 

أسباب جفاف الجلد

يعود سبب جفاف الجلد إلى نقص زيوت الطبقة السطحية في الجلد، ويحدث غالبًا  بسبب ظروف بيئية، أهمها:

  • العوامل الخارجية والبيئية.
  • درجات الحرارة الباردة.
  • انخفاض نسبة الرطوبة، وخصوصاً خلال فصل الشتاء.
  • الإفراط في الغسيل بالصابون.
  • الإفراط في استخدام المطهرات ومواد التنظيف التي تحتوي على الكحول.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • مرض السكري.
  • سوء التغذية.
  • التهاب الجلد.
  • الإصابة بالربو أو الحساسية.
  • الإستخدام المفرط  للماء الساخن أثناء الاستحمام أو الغسيل. 
  • الاستحمام بشكل مفرط.
  • السكن في مناطق قليلة الرطوبة أو باردة.
  • استخدام منشفة التجفيف بقوة زائدة.
  • استخدام التدفئة المركزية في مكان العمل أو البيت.
  • عدم شرب كميات كافية من المياه.
  • التعرض الزائد لأشعة الشمس.
  • التعرض للكلور الموجود في حمامات السباحة.
  • قد يحدث جفاف الجلد كعرض لأمراض الغدة الدرقية، القوباء الحلقية (Ringworm) والصدفية.

 

الأعراض :

تعد الحكة وتقشر الجلد (خاصة في اليدين والقدمين) من أبرز أعراض جفاف الجلد، إلا أن هناك أعراض أخرى، أهمها:

 

  • آلام ومناطق محمرة بالجلد.
  • جلد مشدود خاصة بعد الاستحمام.
  • تقشر الجلد بسهولة.
  • تشقق في الشفاه.

 

علاج جفاف الجلد :

الهدف من علاج جفاف الجلد هو تخفيف الأعراض المصاحبة له. ومن الممكن علاج جفاف الجلد في المنزل عن طريق استخدام المرطبات بشكل دوري، ويستخدم غالبًا كريم زيتي مرطب بدلًا من الكريم المائي الذي من الممكن أن يزيد من الأعراض. قبل هذا يجب عليك أن تغيّر بعض السلوكيات التي تسبب جفاف الجلد، مثل تغطيس يديك بالماء لأوقات طويلة.

يمكن استخدام كريم موضعي يحتوي على 1% من الهيدروكورتيزون في حالة وجود حكة زائدة، يمكنك الاستفسار من الصيدلاني ليعطيك الكريم المناسب لك. يمكن أيضًا الاستفادة من زيت جوز الهند في الحفاظ على رطوبة الجلد وتقليل الحكة ، وينصح باستخدام القفازات لتسريع العلاج.

 

متى يجب زيارة اختصاصي في الأمراض الجلدية في مستشفيات رعاية؟

قد تكون مصاب بعدوى بكتيرية  أو فطرية أو حساسية، وقد تدخل الجراثيم من خلال التشققات الموجود في الجلد أيضًا وتسبب العدوى. ينصح بمراجعة اختصاصي أمراض الجلد في الحالات التالية:

  • نزيف من الجلد
  • تقشر في مناطق واسعة من الجلد
  • وجود طفح على شكل حلقة
  • عدم تحسن حالة الجلد خلال أسبوعين
  • حالة الجلد تسوء رغم العلاج

 

مضاعفات جفاف الجلد:

غالبًا ما يكون جفاف الجلد غير مؤذٍ، لكن إن لم تتم العناية به كما يجب قد ينجم عن ذلك ما يلي:

  • التهاب الجلد التأتّبي (atopic dermatitis) أو ما يعرف بالأكزيما.
  • عدوى بكتيرية أو فطرية، لأنه سيكون من السهل دخول البكتيريا من شقوق الجلد.

 

نصائح حول جفاف الجلد:

  • تجنب استخدام عصارة نبات الصبار في العلاج؛ كونه قد يجعل الجلد أكثر حساسية.
  • تجنب الأسباب التي قد تؤدي إلى جفاف الجلد، كالماء الساخن.
  • شرب كميات وفيرة من المياه.
  • عدم إهمال جفاف الجلد لأنه قد يكون ناجم عن مرض عضوي.
  • استخدام المرطبات بشكل دوري لمن هم فوق الأربعين.