Media Centre - View News

Care-media

احتقان البروستاتا

ما هو ارتخاء القدم؟

ارتخاء القدم أو القدم المتدلية هو مصطلح يدل على إيجاد صعوبة في رفع الجزء الأمامي من القدم، مما يسبب مشاكل وتحديات أثناء المشي، إذ يميل الأشخاص الذين يعانون من ارتخاء القدمين إلى المشي عن طريق رفع الركبة. ويعتبر ارتخاء القدمين عرضاً من أعراض المتلازمات العصبية، والتصلب المتعدد، أو بسبب تلف وارتخاء أعصاب الرجلين. وقد يحدث ارتخاء الرجل اليسرى أو في القدم اليمنى أو كلتاهما، وتعود أسباب ارتخاء القدم اليمنى إلى نفس ارتخاء القدم اليسرى.

 

أسباب ارتخاء القدم:

إن السبب الأساسي لارتخاء القدم هو ضعف العضلات المسؤولة عن رفع القدم، أو وجود مشكلة في الأعصاب في أسفل العمود الفقري أو الساق أو القدم، ويعتبر ارتخاء القدم أحد الأعراض لحالة طبية أخرى، ومن أهم أسباب ارتخاء القدمين نذكر ما يلي:

  • أسباب عصبية: يمكن أن يحدث اختلال في أحد الأعصاب المتصلة بالقدمين مما يؤدي إلى ارتخاء القدمين، ومن الأسباب العصبية نذكر الآتي:
  • اعتلال الجذور العصبية يحدث اعتلال الجذور العصبية نتيجة تهيج أو ضغط على جذر العصب في العمود الفقري القطني.
  • الاعتلال العصبي: وهو تلف يحدث في العصب المحيطي في الساق ومن الأمثلة عليه الاعتلال العصبي للعصب الشظوي، والاعتلال العصبي للعصب الوركي.
  • اعتلال الضفيرة القطنية العجزية وهو تلف مجموعة من الأعصاب في العمود الفقري القطني والعجزي.
  • تلف الأعصاب الناجم عن أمراض جهازية: يمكن أن يحدث ارتخاء القدم عندما تتضرر الأعصاب في الساق أو القدمين بسبب أمراض جهازية أو اضطرابات وراثية مثل مرض السكري، والتهاب الأوعية الدموية، والاعتلال العصبي الوراثي.
  • أسباب عضلية: يمكن أن يحدث ارتخاء عضلات القدم بسبب حدوث ضعف أو شلل في العضلة الأمامية أو العضلة الشظية، أو حتى حدوث خلل في عضلات الورك. ومن الأمثلة على الاضطرابات العضلية ضمور العضلات، والتصلب الجانبي الضموري، وشلل الأطفال لذا يمكن أن يحدث ارتخاء القدم عند الاطفال.
  • اضطرابات الدماغ: يمكن أن تساهم بعض الاضطرابات الدماغية في حدوث ارتخاء في القدم، ومن هذه الاضطرابات نذكر الآتي:
  • التصلب المتعدد.
  • السكتة الدماغية.
  • مرض شاركو ماري توث (بالإنجليزية: Charcot-Marie-Tooth Disease).

 

أعراض ارتخاء القدم:

يؤدي ارتخاء القدم إلى عدم القدرة على رفع القدم عن الأرض، وتتضمن علامات وأعراض ارتخاء القدمين ما يلي:

  • فقدان القدرة على ارتداء الأحذية بسبب الشعور بعدم الراحة وصعوبة سحب القدم المصابة أثناء المشي.
  • حدوث التعثر المتكرر بسبب ضعف عضلات القدم وأصابع القدم.
  • السقوط؛ إذ يحدث فقدان للتوازن مما يسبب التعثر والسقوط مع ارتخاء القدمين، وعادةً ما يحدث السقوط بسبب عدم القدرة على رفع الجزء الأمامي من القدم وأصابع القدم بشكل صحيح أثناء المشي.
  • المشي برفع الفخذ لأعلى بطريقة مبالغ فيها مثل صعود السلالم، إذ  يحاول المصاب المشي بخطوة عالية لمنع أصابع القدم من الاصطدام بشكل غير طبيعي أو كشط الأرض أثناء المشي.
  • المشية المحيطية وهي محاولة المشي بحيث تبقى الساق مستقيمة وتأرجح إلى الجانب بنصف دائرة لتجنب السقوط.
  • عرج القدم.
  • صعوبة صعود الدرج.
  • الخدران وفقدان الإحساس في الجزء الأمامي أو الخارجي من أسفل الساق، وفي المنطقة على طول الجزء العلوي من القدم.
  • انخفاض كتلة العضلات، إذ يؤدي ضعف العضلات إلى تقليل كتلة العضلات خاصةً عندما يحدث ارتخاء القدم بسبب بعض أمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد.
  • علامة رومبيرج وهو حدوث فقدان في التوازن أثناء الوقوف دون دعم مع إغماض العينين.
  • التنميل وألم في مناطق معينة من القدم والساق في حال الإصابة بالضغط على الأعصاب.
  • ضعف في تحريك القدم لأعلى أو لأسفل عند مفصل الكاحل وتحريك القدم إلى الجانب الخارجي أو الداخلي من الكاحل.
  • ضعف في رفع مفصل الكاحل لأعلى.

 

كيف يتم تشخيص ارتخاء القدم؟

يتم تشخيص ارتخاء القدم غالباً نظرياً من خلال مراقبة حركة قدم المصاب، إذ يتم تشخيص ارتخاء القدم بالطرق التالية:

  • فحص عضلات الساق، وفحص طريقة المشي.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • تخطيط كهربائية العضل إذ يتم إدخال أقطاب كهربائية إلى العضلات وتسجيل النشاط الكهربائي لها.

 

علاج ارتخاء القدم:

يعتمد علاج ارتخاء القدم بشكل أساسي على سبب الحالة، ومدى تطورها، ويتم علاج ارتخاء القدم للبالغين أو علاج ارتخاء القدم عند الأطفال بالطرق التالية:

  • علاج السبب مثل علاج الانزلاق الغضروفي أو الأسباب العصبية.
  • تقويم العظام إذ تتوفر مجموعة متنوعة من أجهزة تقويم العظام مثل الأقواس والجبائر، والتي يتم ارتداء بعضها في الأحذية، والبعض الآخر يتم ارتداؤه حول الكاحل أو بالقرب من الركبة.
  • تقويم القدم في الكاحل والذي يساعد في الحفاظ على القدم بزاوية 90 درجة مع أسفل الساق لدعمها، ويساعد في تحسين المشي في حال ارتخاء أربطة القدم.
  • تحفيز كهربائي للأعصاب يستخدم لتحسين القدرة على المشي.
  • التحفيز الكهربائي الوظيفي وهي استخدام أجهزة صغيرة يتم ارتداؤها بالقرب من الركبة تستجيب لحركة الساق وترسل محفزات كهربائية خفيفة للعضلة لمساعدتها على التحرك بشكل صحيح.
  • العلاج الطبيعي إذ تساهم التمارين في تقوية عضلات الساق وتحسين المرونة.
  • التدخل الجراحي والذي يتم اللجوء إليه في حال لم تساعد أجهزة التقويم والعلاج الطبيعي في علاج ارتخاء العضلات، ومن الخيارات الجراحية نذكر الآتي:
  • نقل الأوتار والتي يتم فيها نقل وتر من القدم إلى الجزء العلوي من القدم ليحل محل عظم الظنبوب الأمامي.
  • دمج القدم والكاحل لإزالة العبء عن العضلة الشظوية، لكن هذا الإجراء يقلل من مرونة الكاحل.
APPOINTMENT NOW PATIENT PORTAL DOCTOR PORTAL